عملية تجميل تسبب الإصابة بسرطان نادر

أعلنت شركة "أليرجن"، في يوليو الماضي، أنها توقفت عن إصدار وبيع حشوات لزراعة الثدي بعد اكتشاف بيانات عن ازدياد عدد الوفيات بعد العملية إثر الإصابة بسرطان نادر.

ونشرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بيانات تكشف ازدياد حاد لحالات الإصابة بورم الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي، وهو سرطان يصيب جهاز المناعة، المرتبطة بزراعة حشوات مزودة بقشرة خارجية خشنة "textured breast implants".

ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية، بينت الإدارة أن هناك 573 حالة إصابة بالسرطان حول العالم منذ عام 2011، وقد توفيت 33 امرأة جراء الزرع و13 امرأة منهم استخدمت منتجات شركة "أليرجن".

وتشير الأرقام الأخيرة إلى أن خطر الإصابة بهذا المرض بعد استخدام منتجات "أليرجن" أكبر بستة أضعاف من آثار أنواع أخرى من حشوات زرع الثدي.

وتم سحب المنتجات من السوق الأوروبية منذ مايو. وقد دخل هذا النوع من الحشوات إلى السوق في الثمانينيات من القرن الماضي، وهو قليل الاستخدام في الولايات المتحدة.

وتشكل الحشوات الخشنة وسطا مناسبا لتكاثر البكتريا على خلاف الحشوات الملساء، كما من أعراض الحشو الخشن بعد العملية هو التقلص الدائم للعضلات.

ولا يعلم العلماء سبب ارتباط هذا النوع من الحشو بالإصابة بالسرطان النادر، وأضافت إدارة الغذاء والدواء، أن بياناتها عن الوفيات والإصابات قدمت من تقارير الأجهزة الطبية.

 

كلمات دالة:
  • عملية تجميل،
  • سرطان نادر ،
  • مكافحة السرطان،
  • مرضى السرطان،
  • مرض السرطان،
  • مخاطر السرطان،
  • محارب السرطان،
  • علاج السرطان،
  • خلايا السرطان،
  • السرطان ،
  • الأمراض السرطانية،
  • أمراض السرطان،
  • أطعمة تسبب السرطان،
  • مرض السرطان،
  • الوكالة الدولية لأبحاث السرطان،
  • سرطان الثدي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات