اكتشاف مذهل يمنح أملاً لمرضى سرطان الثدي

أعلن علماء في بريطانيا عن اكتشافهم خلايا مناعية قادرة على تدمير أورام سرطان الثدي ومنع عودة المرض، في تطور وُصف بأنه الأول من نوعه.

ونقل موقع "ديلي ميل" عن الباحثين في معهد "فرانسيس كريك" وكلية "كينغز لندن"، قولهم إنهم وجدوا خلايا "غاما دلتا تي" في أنسجة ثدي بشرية، وهي خلايا يطلقها الجهاز المناعي لقتل الأورام، ويعتقدون الآن أن تلك الخلايا تلعب دوراً مهماً في علاج سرطان الثدي.

وبينت أبحاثهم أن النساء اللاتي لديهن مستويات أعلى من خلايا "غاما دلتا تي" يعشن لفترات أطول، وهو ما يفتح الباب أمام علاجات يمكن ان تأخذ شكل حقن بخلايا إضافية من "غاما دلتا تي"، مأخوذة من متبرعين أصحاء.

الاختبار أجري على 11 امرأة مصابة بسرطان الثدي السلبي الثلاثي الأكثر فتكاً، وقد تبين أن المريضات اللاتي لديهن أعداد أعلى من تلك الخلايا في أورامهن كن أحياء بعد أربع سنوات، فيما خمس نساء لديهن أعداد أقل توفين بعد عودة السرطان لديهن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات