هذا ما تخبرك به تجاعيد وجهك

مخاض عسير هو صراع التأقلم مع مسألة التقدم في العمر، في معضلة تعكسها السوق العالمية السنوية لمنتجات مكافحة الشيخوخة التي ستبلغ قيمتها بحلول 2023 45 مليار جنيه إسترليني.

وسواء أحببنا تجاعيدنا أو لا فإن لكل منها حكاية، وقد ظهرت على ملامحنا لسبب ما، يقول كل من خبيري البشرة ناتاليا روبنسون والدكتور عامر خان.

ومعذورون نحن إذا فكرنا بأن النوم لعدد كافٍ من الساعات قد يكون كفيلاً بمنحنا بشرة نضرة، لكن إذا لاحظنا أن أحد جانبي الوجه تغزوه التجاعيد بشكل أكبر، علينا أن نعلم أن السبب يعود لعادات النوم". وتقول ناتاليا في السياق: "إن النوم على الوسادة لساعات على جانب واحد من الوجه يؤدي لضعف وصول الدم وغياب التدفق الليمفاوي". وقد يؤدي ذلك إلى تشوهات دائمة في الكولاجين ويسمح بتكون التجاعيد بشكل أسهل على أحد وجنتي الوجه. هذا وتعكس التجاعيد على البشرة الكثير من الخبايا والإشارات التي يحاول الجسم إبلاغها لنا بطريقة أو بأخرى. فإذا بدت بشرتك جافة وباهتة وتظهر على جانبي وجهك خطوطاً رفيعة، فإن ذلك مؤشر على نقص الترطيب والجفاف.

وتحمل بعض التجاعيد قصصاً إيجابية في طياتها، فتلك الممتدة من الأنف نزولاً إلى الفم تذكير بالأوقات السعيدة التي أمضيتها في حياتك.

الجميع يعلم مدى أذية التدخين على الجسم، بيث أنه لا يحمل ضرراً داخلية وحسب، بل إنه يتبدّى على البشرة. إن سحب السجائر العادية أو الإلكترونية بشكل متكرر يؤدي لظهور تجاعيد دائمة حول الفم. وتحذّر ناتاليا هنا من أن التدخين يخلق الجذور الحرة التي تعتبر سيئة على خلايا الجلد وتجعل البشرة تبدو باهتة اللون.

تغضنات الجلد المحيطة بزاوية العين تعتبر أولى التجاعيد البادية على الوجه، إلا أن مستوى عمقها يدلّ على مدى التعرض لأشعة الشمس. ويشير الدكتور خان إلى أن التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية يضعف خلايا الجلد وأوعية الدم ويسفر عن ظهور تصبّغات وأوعية شعرية متقطعة.

أما الضغوطات النفسية فتتجلى على شكل حاجبين متغضنين وأثلام عمودية تصل إلى الجبين. ويبدو أن القلق لا يؤدي لظهور خطوط تجاعيد أفقية عميقة على الجبين وحسب بل على الذقن أيضاً.

ويتبلور أسلوب الحياة الغني بالسكر على شكل تجاعيد ودوائر سوداء محيطة بالعين.

كلمات دالة:
  • الضغوطات النفسية ،
  • سكر،
  • تجاعيد،
  • دوائر سوداء ،
  • الوجه،
  • تصبّغات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات