ثالث حالة وفاة بسبب السجائر الإلكترونية في أمريكا

يحث مسؤولو الصحة الأمريكية مجددا الناس على التوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية حتى يتمكنوا من معرفة السبب وراء إصابة البعض بأمراض تنفس خطيرة.

وأوضح مسؤولون أنهم وجدوا نحو 450 مرضاً محتملاً، منهم ثلاث حالات وفاة على الأقل، في 33 ولاية. ويشمل ذلك حالتي وفاة وقعتا مؤخرا في إنديانا.

وأضاف مسؤولو الصحة أنه لم يتم الربط بين أداة سجائر واحدة، سائلة أو بمكونات، بكل الأمراض.
 معظم المرضى كانوا أشخاصا يستخدمون سجائر إلكترونية تحتوي على مادة كيميائية تمنح الماريغوانا عنصرها المخدر بحسب سكاي نيوز.

قبل أسبوع، حدد مسؤولون أمريكيون العدد عند 215 حالة محتملة في 25 ولاية. ويحصي مسؤولو الصحة فقط حالات أمراض رئة بعينها وفيها قام الشخص باستخدام السجائر الإلكترونية خلال ثلاثة أشهر ومعظمهم من المراهقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات