ابتكار طبي يلغي الحاجة لاستبدال غضروف الركبة

أفادت دراسة لإحدى الجامعات الألمانية أن حقن خلايا غضروفية في مفصل الركبة يلغى الحاجة إلى إجراء عملية جراحية لاستبدال الغضروف، حيث تنمو الخلايا غضروفاً جديداً مع الوقت، ما يخفف آلام الركبة ويحسن القدرة على تحريكها.

العملية يمكنها معالجة غضروف تألف يصل إلى 10 سم مربع، حسبما نقل موقع " ديلي ميل" عن الدراسة المنشورة في مجلة العظام الطبية للطب الرياضي.

يتميز العلاج الجديد بأنه مصمم لإصلاح الركبة بغضاريف قوية ودائمة، فيما العمليات الحالية تنتج غضاريف أقل صلابة من الغضروف الطبيعي ولا تدوم طويلاً.

تُؤخذ عينة من غضروف ركبة المريض وترسل إلى مختبر بألمانيا حيث تتكاثر الخلايا الغضروفية لسبعة أسابيع، وتشكل معاً كرات كروية يجري حقنها في الركبة لتلتصق بالعظام وتشكل غضروفا جديداً أكثر صلابة بامتزاج النسيج الجيد مع أنسجة الغضروف المتبقية السليمة.

يؤكد العلماء أن استخدام خلايا المريض يعني أن الجهاز المناعي لن يرفضه، وأنه من الممكن إجراء العملية حتى على المرضى صغار السن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات