أمريكية تنجب طفلاً برحم مزروع

في حالة غير مسبوقة بالنسبة للولايات المتحدة ، أنجبت أم طفلاً يتمتع بصحة جيدة من رحم تم التبرع به من امرأة متوفاة.

وهذا التطور الواعد يصب في صالح الخيارات الإنجابية للنساء اللاتي يعانين من العقم نتيجة مشكلات في الرحم ، وفقا لفريق البحث المسؤول عن عملية الولادة.

ونقلت "سي إن إن" عن عيادة كليفلاند الأمريكية التي أجرت عملية الزرع والولادة إن الأم أنجبت طفلة في يونيو الماضي عبر عملية قيصرية.

والأم في منتصف الثلاثينيات من عمرها، وقد ولدت بدون رحم ودخلت تجربة في العيادة أجريت على نساء مصابات بالعقم.

والنساء المصابات بالعقم نتيجة هذه الحالة  عادة ما يولدن بدون رحم سليم أو قد يصبن بأضرار في الرحم بسبب عدوى بكتيرية أو نتيجة استئصاله.

يشار إلى هناك حالة مشابهة وقعت في عام 2017 في البرازيل  شملت امرأة تبلغ من العمر 32 عاماً، ولدت بدون رحم وتلقت عملية زرع رحم من امرأة توفيت جراء إصابتها بجلطة دماغية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات