بشرى سارة لمرضى السكري

يعتزم باحثون في جامعة طوكيو باليابان زراعة بنكرياس بشري داخل أجسام فئران التجارب على أمل استخدامها مستقبلاً لعلاج مرض السكري من النوع الأول.

وتتم هذه العملية وفقاً لـ«ديلي ميل» من خلال حقن خلايا جذعية بشرية في أجنة فئران مما يساهم في نمو البنكرياس.

ويعد هذا البحث الأحدث في سلسلة من محاولات زرع أعضاء في سلالات مختلفة والتي أثبتت نجاحها بين الفئران في السابق.

وإذا نجحت هذه التجربة، فيمكن يوماً ما توسيع نطاق الهندسة الوراثية لتنمية أعضاء بشرية في حيوانات كبيرة الحجم، ما قد ينقذ حياة الكثير من المرضى.

ويأمل الباحثون في السماح لهم بمواصلة هذه التجارب الرائدة والحصول على تمويل لها. مستفيدين من قانون ياباني صدر مؤخراً يتيح إجراء تجارب لتنمية أعضاء بشرية في أجسام الحيوانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات