حليب البازلاء آخر صرعات نظام الغذاء النباتي

قبل بضع سنوات فقط لم يكن أمام متبعي الحميات الغذائية النباتية أو الأشخاص الذين يقوم نظامهم الغذائي على استثناء منتجات الحليب من خيارات متعددة فيما يتعلق بشرب الحليب. صحيح أن حليب الصويا كان متوفراً بالإضافة إلى حليب المكسرات وجوز الهند والشوفان، إلا أنه وفق ما أعلنت شركة "هول فودز" سيشكل حليب البازلاء الموضة الكبيرة المقبلة في عالم الحليب. 

ومع أن الأمر لا يبدو مثيراً للشهية، إذ يخيل للقارىء حليباً بلون أخضر إلا أن حليب البازلاء مصنوع من اللب الأصفر لحبة البازلاء لذا فإنه كريمي اللون. 

ويحتوي حليب البازلاء على كمية البروتين عينها كما حليب الأبقار إنما نصف كمية السكر وثلث الدهون المشبعة و50 بالمئة أكثر من الكالسيوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات