وداعاً للزهايمر

عزز عقار زهايمر تجريبي الآمال بعلاج المرض جذريا، بعد أن أظهر قدرته على إبطال أعراض هذا المرض التنكسي، وذلك عقب اختباره على أكثر من 100 مريض في عدد من التجارب الإدراكية.

وذكرت «ديلي ميل» أن العقار يدعى «BAN2401»، وهو مؤلف من أجسام مضادة مستقاة من جهاز المناعة، وقد أظهر المرضى الذين حصلوا على أعلى جرعة من هذا الدواء تحسناً في الأعراض بنسبة 30 في بداية الدراسة.

وظهر على جميع المشاركين علامات على وجود لويحات في الدماغ يعتقد أنها تسبب تراجعاً معرفياً في الإدراك، ولكن بعد مرور 18 شهراً، شهد 81% من الأشخاص الذين تلقوا أعلى جرعة من الدواء اختفاء جميع هذه العلامات.

وبدت هذه النتائج مفاجأة سارة لأطباء الأعصاب، وتأكدوا أن الدواء لا يعمل بشكل تام إلا بعد مرور 18 شهراً على تناوله.

 

تعليقات

تعليقات