دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم - البيان

دراسة يابانية تكشف حقائق مرعبة عن النوم

قال باحثون إن الأشخاص الذين يفضلون النوم لفترات طويلة أكثر عرضة للموت بعد الـ60 عاما من العمر.

أجرى علماء يابانيون دراسة حول تأثير مدة النوم على صحة الإنسان.

وأفاد موقع "EureAlert" أن بيانات البحث أظهرت أن النوم لفترات قصيرة وطويلة جدا يزيد من خطر الإصابة بالخرف والوفاة المبكرة لدى الأشخاص، الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسة استمرت نحو 10 سنوات. وشارك فيها 1517 شخصا. وقد أصيب 294 شخصا بالخرف خلال هذه الفترة، بينما توفي 282 متطوعا. وكان معدل الوفاة ومؤشرات الخرف أعلى لدى المجموعة، التي كانت تنام أقل من 5 أو أكثر من 10 ساعات. بينما كانت المؤشرات الصحية لدى الأشخاص، الذين كانوا ينامون من 5 إلى 9 ساعات يوميا، أفضل من غيرهم، بحسب سبوتنيك.

كما لاحظ العلماء من جامعة كولورادو في بولدر أن النوم غير المنسق يؤثر سلبا على الصحة. ووجد الباحثون أن ليلتين دون نوم قادرتين على تعطيل عمل أكثر من 100 بروتين مختلف في جسم الإنسان، وخاصة تأثرت المركبات المسؤولة عن التمثيل الغذائي ومحتوى السكر في الدم.

وقد شارك في هذه الدراسة 6 رجال أصحاء دون سن الثلاثين. وأمضوا 6 أيام تحت الإشراف الكامل للأطباء. وقد عاشوا أول يومين وفقا للجدول المعتاد، وظلوا مستيقظين خلال اليومين التاليين ومن ثم عادوا يومين إلى النظام المعتاد. ووجد الباحثون أن هذا التغيير في الروتين اليومي، أدى إلى تشوهات في 129 تفاعلا في دم الرجال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات