كأس العالم 2018

علاج واعد يقلص مدة علاج سرطان الثدي إلى النصف!

تؤكد منظمة الصحة العالمية أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشارا بين النساء، إذ يفتك هذا المرض الخطير سنويا بحياة ملايين النساء في أماكن متفرقة حول العالم، مما يرفع من ثقل المسؤولية الملقاة على كاهل  خبراء الصحة، الذين يعكفون منذ مدة طويلة على إيجاد دواء فعال ينقذ حياة الملايين من النساء.

وفي هذا الشأن، خلصت دراسة حديثة إلى أنه يُمكن في المستقبل علاج النساء المصابات بسرطان الثدي في نصف الوقت تقريبا، وأضافت أن هذا العلاج من شأنه أيضا تقليل الآثار الجانبية للدواء، الذي يتم تناوله أثناء فترة العلاج، وفق ما أشار إليه موقع "هايل براكسيس" الألماني.
 وأفادت الدراسة الصادرة بتعاون بين جامعتي ووريك وكامبريدج البريطانيتين، أن استخدام عقار الهيرسييتين أو تراستوزماب ( يستعمل بشكل كبير في علاج  سرطان الثدي)، يمكن أن يُقلل من مدة تلقي العلاج، بيد أن هذا النوع من العلاج معروف أيضا ببعض أعراضه الجانبية، على غرار ارتفاع درجة حرارة الجسم ومشاكل في القلب.

وأشار موقع " ساينس ديلي" المتخصص في الأبحاث العلمية، أن النتائج اعتمدت على دراسة شاركت فيها أكثر من 4088 امرأة مصابة بسرطان الثدي الحميد، حيث تمت معالجتهن باستعمال عقار الهيرسييتين. وبعد أربع سنوات لاحظ الخبراء أن معدل البقاء على قيد الحياة لدى النساء اللائي تم معالجتهن بهذا النوع من العقار، لمدة ستة أشهر فقط قد بلغ نسبة 89,4 %، بالمقارنة من النساء اللواتي تلقين علاجا دام سنة كاملة 98,8 %.

تعليقات

تعليقات