"فيدجت سبينر" تشكل خطراً على الأطفال

ذكرت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين أن لعبة "فيدجت سبينر"، التي نالت شعبية العام الماضي، بين المنتجات المباعة في الاتحاد الأوروبي، جرى تصنيفها على أنها تشكل خطراً صحياً، وذلك خلال تقديمها تقرير 2017 بشأن البضائع الخطرة.
يمكن تثبيت اللعبة ثلاثية الأجنحة، التي تقوم بالدوران بشكل محوري حول نفسها، على الإبهام أو قذفها من يد لأخرى أو ببساطة استخدامها لإبقاء اليدين مشغولتين.
ويقول عشاق اللعبة إنها إدمانية للغاية وتساعد في تخفيف الإجهاد، ولكن المفوضية الأوروبية - الذراع التنفيذية للاتحاد الأوربي - وجدت أن "فيدجت سبينر" غالباً ما تكون مزودة بأنوار تعمل بالبطاريات، وهو ما يشكل خطراً على الأطفال الذين بإمكانهم الوصول بسهولة للبطاريات وبلعها.
واشتمل تقرير إدارة الإنذار السريع التابعة للمفوضية الأوروبية على 11 نموذجاً من "فيدجت سبينر" في عام 2017 سحبت من الأسواق لعدم الإذعان لقواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بسلامة اللعب.
وتنشر المفوضية سنوياً تقريراً بشأن المنتجات الخطرة ليتم حظرها، أو سحبها أو استدعاؤها داخل السوق الموحد للاتحاد الأوروبي. وتتراوح فئات القائمة من اللعب والملابس ومستحضرات التجميل إلى الآلات الاحترافية والسيارات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon