هل يؤثر تجميد السمك في فوائده الغذائية؟

يظن البعض أن المواد الغذائية المعالجة بطرق مختلفة أقل فائدة من الطازجة، إلا أن دراسة جديدة أثبتت عكس ذلك بالنسبة للأسماك.

وأجرى باحثون من شركة SINTEF النرويجية مجموعة تجارب بهدف معرفة تأثير طرق المعالجة المختلفة والتجميد في نوعية الأسماك. وبينت نتائج دراساتهم أن الأسماك المجمدة تحتوي على نفس العناصر المفيدة الموجودة في الأسماك الطازجة.

ويرى العلماء أن هذه النتائج مهمة للمستهلكين الذين يسعون إلى شراء أسماك مجمدة بأسعار منخفضة، وكذلك الذين يتخوفون من شراء أسماك طازجة لأنها قد تحتوي على طفيليات مضرة للصحة.

وتقول أخصائية علم التغذية تارا كونديل: «إنه أمر جيد أن تكون الأسماك المجمدة مفيدة كالطازجة، ويجب الكشف على السمك قبل شرائه، للتأكد من جودته، وعدم تغير لونه أو صدور رائحة غريبة له».

وبحسب "ديلي ميل"، فإن هناك بعض القواعد الواجب مراعاتها عند شراء الأسماك المجمدة، أن تكون الأسماك مجمدة فور اصطيادها ويجب حفظها في درجة حرارة منخفضة ومستقرة طوال فترة التجميد وأن تجري عملية إذابتها مباشرة قبل الطهي.

ويشير الباحثون إلى أن طعم وبنية الأسماك التي جُمدت وخُزنت وتم إذابتها بالطريقة المذكورة أعلاه بقيت دون تغير خلال 10 أيام.

تعليقات

تعليقات