مرافقة البدناء قد تجعلك بديناً

كشفت دراسة أمريكية جديدة أعدّتها جامعة كاليفورنيا، أن السمنة واكتساب الوزن معدية كالإنفلونزا والأمراض الموسمية المعدية الأخرى، وفقاً لما نشرته مجلة «news week» الأمريكية.

وقالت المجلة: إن الدراسة أثبتت أن هناك احتمالاً بنسبة 57% في أن تصبح بديناً بمجرد مرافقتك لصديق أو فرد من العائلة يكون مصاباً بالبدانة.

ويعود ذلك إلى أن الارتباط الوثيق بين نمط الحياة والصداقات وبين عاداتنا الغذائية، غالباً ما يؤثر على وزننا وصحتنا بشكل عام.

وبحسب الدراسة قد يؤثر العيش في مجتمع لا يمارس فيه الكثير من الأشخاص الرياضة، بالإضافة إلى استهلاكهم المتواصل للوجبات السريعة، على سلوك الأفراد، وقد توصل الباحثون إلى أن السمنة تنتقل بفعل القرب والاحتكاك المتواصل.

وتوصل الباحثون إلى أن بعض العلاقات يمكن أن تسهم في الإصابة بالسمنة أكثر من غيرها. ويبدو أن الأصدقاء والأشقاء من الجنس ذاته يؤثرون على زيادة الوزن أكثر من الجنس الآخر، وهو ما جعل العلماء يخلصون إلى أننا نميل إلى التأثر بمن هم مثلنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات