الدموع تكشف الإصابة بمرض «باركنسون»

اكتشف الباحثون أن تحليل الدموع يوفر طريقة رخيصة لكشف مرض «باركنسون» العصبي، ما يسمح بالتشخيص المبكر، وربما العلاج الذي يمكن أن يؤخر أعراض المرض.

وحلل الباحثون دموع 55 شخصاً مصاباً بمرض «باركنسون» و27 من البالغين الأصحاء، فوجدوا أن المرضى المصابين لديهم 5 أضعاف مستوى «ألفا سينوكلين»، وهو جزء من البروتين الذي يشكل كتلاً سامة.

وقال الدكتور مارك ليو، مؤلف الدراسة من كلية Keck للطب في جامعة جنوب كاليفورنيا: «يمكن القول إن أبحاثنا هي الأولى التي تبين أن الدموع قد تكون علامة بيولوجية موثوقة وغير مكلفة لكشف مرض باركنسون».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات