السباحة في الماء البارد قد تحمي من الخرف

كشفت دراسة مثيرة أن السباحة في المياه الباردة يمكن أن تساعد على حماية الدماغ من الخرف وغيره من الأمراض التنكسية.

واكتشف فريق من جامعة كامبريدج البريطانية أن السباحة في المياه الباردة تحفز بروتيناً معيناً له تأثير مباشر على الدماغ فيما يتعلق بالإصابة بمرض الخرف، وقد يساعد على الحماية من هذا المرض.

ووفقاً لصحيفة «ديلي إكسبرس» البريطانية، اعتمد الفريق على دراسة مجموعة من سباحي المياه الباردة، ووجدوا أن بروتين RBM3 والمعروف أيضاً باسم بروتين الصدمة الباردة، يتوفر بمستويات عالية في مجرى الدم لديهم، وذلك مقارنة بغيرهم.

ومن خلال دراسته، وجد الباحثون أن البروتين RBM3 لديه القدرة على تحفيز تدمير وإعادة نمو المشابك العصبية في الدماغ، والتي تكون مفقودة بشكل دائم لدى مرضى الخرف.

ويؤدي فقدان المشابك العصبية إلى تراجع وتدهور في الوظيفة المعرفية، ما ينتج عنه علامات مثل صعوبة التركيز والارتباك وأمراض تنكسية ترتبط بالإدراك مثل الخرف وما شابه.

ويوضح الخبراء أن ما تخضع إليه المشابك العصبية من عملية تجديد بسبب هذا البروتين، يعد أمراً جيداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات