ضغوط العمل قد تزيد خطر فقدان الذاكرة

ربطت دراسة حديثة بين ضغوط العمل والإصابة بشيخوخة الدماغ وفقدان الذاكرة. الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة كولورادو الأمريكية شملت 99 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 60 و79 عامًا، واعتمدت على فحص استطلاعات الرأي واختبارات الذاكرة وفحوصات الدماغ للمشاركين، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. ودرس الباحثون بيانات عمل المشاركين من كافة النواحي.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين شعروا بأن وظائفهم مجهدة جسديًا كان لديهم مشكلة في قرن آمون أو الحُصين الموجودة في الدماغ والضروري للذاكرة.

لكن المثير أن هؤلاء الأشخاص الذين أبلغوا عن «إجهاد جسدي» في العمل لم يكن لديهم بالضرورة وظائف تتطلب جهداً إضافياً. وقالت رئيسة الدراسة آغا بورزينسكا، إن نتائج الدراسة تكشف ولأول مرة تعارضًا مع ما يشاع بشأن فوائد النشاط البدني للدماغ، وأن ذلك قد يعود بتأثير سلبي على صحة الدماغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات