4 علامات تنبهك إلى ضعف جهازك المناعي

أكدت دراسات أن هناك 4 طرق تجعل الشخص قادراً على الحكم على نفسه بأنه ضعيف المناعة، وربما يكون الأكثر تضرراً من عدوى فيروس «كورونا» المستجد، ومن هذه الطرق المرض بشكل مستمر وطول فترة التعافي، حيث تعد الإصابة بالمرض في كثير من الأحيان إحدى أقوى العلامات على ضعف المناعة، فعندها تصبح أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ولا يستطيع الجسم القضاء على البكتيريا الضارة والفطريات والفيروسات. وأوضح الخبراء أن الإصابة بالبرد أكثر من ثلاث مرات في السنة أو التعرض لجروح قد تستغرق وقتاً أطول حتى تتعافي، وهي إشارة على أن جهازك المناعي غير كفء.

ووفقاً للأكاديمية الأمريكية للربو والحساسية، إذا تعاطيت أكثر من دورتين من المضادات الحيوية في السنة، فأنت تعاني من اضطراب مناعي، ويجدر بك استشارة الطبيب، وقد يدل الشعور بالتعب الشديد إذا استمر شعورك بالتعب رغم حصولك على كفايتك من النوم، على وجود خلل بالجهاز المناعي، حيث تحتاج مناعتنا الضعيفة إلى مستويات أكبر من الطاقة العادية لمكافحة العدوى.

أمعاء

واعتبرت جامعة جون هوبكنز أن جزءاً كبيراً من نظام مناعتنا ينشأ داخل أمعائنا. وتنشط البكتيريا الجيدة بالجهاز الهضمي لمكافحة العدوى، فإذا أصاب الأمعاء أي خلل أصبحت أكثر عرضة للعدوى.

إلى جانب ذلك، تساهم بكتيريا الأمعاء في عملية الهضم، لذلك، أي مشكلات متكررة بالمعدة مثل الإسهال أو الإمساك، تكون علامة على أن جهاز مناعتك ضعيف. كما أنه يمكن أن تحدث قرحة الفم عندما تعض لسانك أو خدك، ومع ذلك، يمكن أن تكون قرحة الفم المتكررة مؤشراً على ضعف الجهاز المناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات