كمامات من الذهب الخالص في حيدر آباد

تفوّق جواهرجيو حيدرآباد على أهم مصممي العالم الذين دخلوا موضة صناعة الكمامات من بابها العريض وعرضوا لمكافحة جائحة كورونا أقنعة وجه مصنوعة من الذهب الخالص لعشاق الذهب.

وكان متجر مشهور في حيدرآباد أول من خطرت له الفكرة الفريدة من نوعها...كمامة مصنوعة من الذهب الخالص على أيدي أمهر الحرفيين بتكلفة يقال إنها تصل إلى بضع أوراق روبية.

ويشكل الخبر على الأرجح جيداً للبعض لكن الكمامة لا تبدو مناسبة لتأمين الحماية الوقاية ضد فيروس كورونا. ونشر محل المجوهرات صوراً للقناع على صفحته على "انستغرام" التي لقيت 70 إعجاباً فقط، بمعنى أن 70 شخصاً ربما اهتموا بالفكرة، علماً أنه قد ذكر بأن الكمامة متوفرة بمختلف التصاميم وأن عدداً من محلات المجوهرات قد بدأت تحذو الحذو عينه. وكان ملفتاً للانتباه كمامةً مصنوعةً على شكل طائر مفتوح الجناحين وأخرى ذات تصميم يشبه الفراشة. ومع ذلك يقوم رواد عالم الانترنت بقصف جبهة سلسلة متاجر المجوهرات وانتقادها على هذا الاختراع غير المنطقي.

كما يطلق البعض عليها صفة الغبية التي لا يمكن الاستفادة منها إل في الأعراس والمناسبات وأنها ليست كفيلة بالتصدي ل"كوفيد 19".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات