بطاريق كنساس تفضل مونيه على كارافاجيو

نظمت حديقة حيوان كانساس سيتي بولاية ميسوري الأمريكية، جولة لثلاثة من طيور البطريق، هي «بابلز» و«ماغي» و«بيركلي»، إلى متحف نيلسون أتكينز للفنون القريب.

وظهرت البطاريق الثلاثة في فيديو أخيراً، وهي تستمتع بجولةٍ لها بين الأعمال الفنية، تتفحصها، متهاديةً في أرجاء خلت من الزوّار.

وأفاد متحدث باسم حديقة حيوان كانساس سيتي، بأن «بطاريق همبولدت، يمكن أن تعيش حتى ثلاثين عاماً في ظل رعاية البشر واهتمامهم بها، إلا أنها تواجه فقدان مواطن عيشها البرية الطبيعية، وتعاني من فرط الاصطياد، ما يقضي على مصادر طعامها».

وقال: «لسوء الحظ، لا يمكن للبطاريق التحدث عن أنفسها، ولكننا نعتقد أنها وجدت التجربة في المتحف ثرية للغاية!».

«يمكنكم رؤية البطاريق الثلاثة معجبة بكل هذا الفن، بينما هي تتجول في أرجاء المتحف الفارغ». قال المدير التنفيذي لمتحف نيلسون أتكينز للفنون، جوليان زواغازاغيوتيا، لافتاً إلى أنه يعتقد أن الطيور افتتنت بأعمال كارافاجيو أكثر من مونيه.

وقد انتشر الفيديو الممتع، الذي يظهر تلك الحيوانات الظريفة في مكان غير متوقع، وأثار فضول شريحة كبيرة من الجمهور، واستدعى تعليقاتهم في زمن الحظر المنزلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات