إصابات الدماغ يمكن أن تحول المصاب إلى مجرم

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة هارفرد الأمريكية، كشفت أن الإصابات الدماغية يمكن أن يتحول المصاب بها إلى مجرم خطير.

ووجد الخبراء أن بعض الإصابات في مناطق معينة من الدماغ يمكن أن تؤثر في ميل الإنسان إلى اتخاذ القرار الأخلاقي، وتزيد من احتمال خرقه القانون، بسبب تأثيرها في شبكة عصبية مهمة تربط بين عدة أجزاء من الدماغ وتسهم في اتخاذ القرارات الأخلاقية.

ونقلت الصحيفة عن الباحثين قولهم، أن إصابة المناطق الدماغية المسؤولة عن اتخاذ القرارات قد تجعل الناس أكثر ميلاً إلى ارتكاب الجرائم، بسبب تغييرها البوصلة الأخلاقية تغييراً دائماً.

وقال مؤلف الدراسة الرائدة الدكتور ريتشارد داربي، «وجدنا أن هذه الشبكة تسهم في صنع القرار الأخلاقي في الناس العاديين، ما يشير إلى احتمالية تأثير الآفات الدماغية على أدمغة المرضى وجعلهم أكثر عرضة للتصرف الإجرامي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات