الصداقات المتينة تمنع الإصابة باضطراب القلق الاجتماعي

أظهرت دراسة علمية أمريكية حديثة أن تأسيس الأشخاص لصداقات متينة مع أشخاص أوفياء في فترة المراهقة يجنبهم التعرض لأي شكل من أشكال القلق الاجتماعي، على المدى البعيد.

وأشارت الدراسة، التي أجريت في جامعة فرجينيا الأمريكية راشيل نار، إلى أهمية الأصدقاء في مرحلة المراهقة، بحسب تقرير نشره موقع «Psych Central» المتخصص في الصحة العقلية والنفسية.

وذكرت أن مستوى اضطراب القلق الاجتماعي لدى من يملكون قليلاً من الأصدقاء الأوفياء أو المميزين، في مرحلة التعليم الثانوي (المراهقة)، يكون منخفضاً على المدى الطويل مقارنة مع غيرهم.

ورصدت الدراسة حياة 169 شخصاً، ذوي خلفيات عرقية وإثنية واقتصادية واجتماعية متنوعة، منذ كانوا في الخامسة عشرة من العمر وحتى بلوغهم الخامسة والعشرين.

ووجدت الدراسة أن مستوى اضطراب القلق الاجتماعي لدى الأشخاص الذين يفضّلون الصداقات الوثيقة في سن الـ15 يكون منخفضاً في سن الـ25، وتزداد عندهم الثقة بالنفس إضافة إلى تراجع أعراض الاكتئاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات