15 علامة تؤشر على إصابة الطفل بمتلازمة داون

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يعاني المصابون بمتلازمة داون غالباً من تأخر عقلي بدرجة معينة، إذ تتفاوت حدة المرض من شخص إلى آخر لكنها تتراوح بين الخفيفة جداً والمتوسطة، كما يختلف المصابون في قدرتهم على التواصل الاجتماعي.

والمصاب بمتلازمة داون يكون لديه 3 نسخ من الكروموسوم 21 بدلاً من وجود نسختين في الأشخاص الطبيعيين، وهو ما يؤدي لهذا الخلل الجيني.

 

عوامل تزيد فرص ولادة طفل مصاب بالمتلازمة:

تقدم عمر الأم والأب

زواج الأقارب

الوراثة (أحد الأقارب أو أحد الأبوين لديه متلازمة داون)

الغذاء غير الصحي للأم خلال حملها وتعرضها للتلوث وعدم تناول الأم للفوليك أسيد

زيادة عدد الولادات

 

الخصائص التي يحملها المصاب:

صغر غير طبيعي في حجم الذقن

ميلان عرضي في شق العين مع جلد زائد في الزاوية الداخلية

ضعف في تناغم العضلات، وارتخاء زائد في المفاصل ما يتسبب في تأخر المشي والحركة للطفل

تسطح في جسر الأنف

طية واحدة فقط في راحة الكف

بروز في اللسان وذلك بسبب صغر تجويف الفم وتضخم اللسان

قصر في الرقبة، وقصر في الطول عموماً

وجود بقع بيضاء في قزحية العين تعرف ببقع برشفيلد

عيوب خلقية في تكوين القلب

تسطح باطن القدم وكبر في المسافة بين إصبع القدم الكبير والذي يليه

شق وتقلص وحيد في الإصبع الخامس

عدد أكبر من تعرجات البصمة في اليد

احتمالية وجود مشكلات بالسمع والبصر

ضعف في مناعة الجسم عامة ولكن تقل لديهم فرص الإصابة بأنواع السرطان المختلفة

أغلبية الأشخاص المصابين بمتلازمة داون لديهم تأخر عقلي ويتراوح بين الخفيف والمتوسط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات