العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    امتلاك كلب أليف في الطفولة قد يقلل من الإصابة بالفصام

    كشفت دراسة أجراها باحثو مركز «جونز هوبكينز» الطبي في الولايات المتحدة، أن امتلاك كلب أليف أثناء الطفولة يقلل من خطر الإصابة بالفصام. وجد الباحثون أن البالغين، الذين امتلكوا كلباً قبل أن يبلغوا عمر الـ13 عاماً، كانوا أقل عرضة للإصابة باضطرابات الصحة العقلية بنسبة 24%.

    ويعتقد العلماء أن الكلاب تحمل بكتيريا تنتقل إلى الأطفال، وتعزز مناعتهم مقاومتهم للاضطرابات العقلية الخطيرة مثل الفصام وثنائية القطب، كما وجد الباحثون أيضاً أن اللعب مع الكلاب يقلل من مستويات التوتر لدى الأطفال.

    واشتملت الدراسة على 1371 من الرجال والنساء، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاماً، من بينهم مرضى انفصام الشخصية، واضطراب ثنائية القطب، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

    وعلى الجانب الآخر، وجد الباحثون أن امتلاك الأطفال قطّاً أليفاً يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات العقلية في بعض الأحيان، ولا يعزز مقاومتهم للأمراض العقلية لاحقاً. وقال البروفيسور روبرت يولكين: «ترتبط الاضطرابات النفسية الخطيرة بتغييرات في الجهاز المناعي، التي ترتبط بدورها بما نتعرض له في بيئة حياتنا المبكرة».

    طباعة Email