16 مليون طفل يعانون سوء التغذية في المنطقة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، مؤخراً، أن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بسبب النزاعات في سوريا واليمن وليبيا والسودان.

وأدانت المنظمة في بيانها «التأثير المروع للنزاعات» في الدول الأربع، مؤكدة أنه «على الرغم من بعض التحسينات التي حدثت، إلا أن تغذية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ العام 2000 تسوء أو تتجه نحو حالة من الركود».

وأضافت أن «المزيد من الأطفال يعانون الآن من أشكال مختلفة من سوء التغذية بسبب النزاعات في سوريا واليمن وليبيا والسودان، مشيرة إلى أن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخمس سنوات لا يحصلون على أطعمة مغذية.

وذكرت المنظمة أن نحو 11 مليون طفل يعانون من سوء التغذية المزمن أو الحاد، من ضمنهم أكثر من سبعة ملايين طفل يعانون من التقزم. وأوضحت أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد هم أكثر عرضة للوفاة بـ 11 ضعفًا بالمقارنة مع أقرانهم.

وأشارت إلى أن حوالي ثلث مُجمل الحوامل والمرضعات في شمال غربي سوريا مصابات بفقر الدم، ممّا يؤدّي إلى عواقب وخيمة على نتائج الولادة وعلى النمو الجسدي والعقلي لدى الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات