التقلبات الجوية تصيبك بالصداع النصفي

أكدت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين أن نوبات الصداع ترتفع بنسبة 30% أثناء فترات العواصف والأعاصير والصواعق، مشيرين إلى أن ذلك يؤكد وجود علاقة بين التقلبات الجوية والإصابة بنوبات الصداع النصفي.

وأوضح الباحثون إلى أنه يمكن أخذ عقار الباراسيتامول لعلاج هذا الصداع للتخفيف من حدة الآلام، وفقاً لما نشرته مجلة «سيفالجيا». وأكد الباحثون أن هناك ثورة في علاج الصداع النصفي بعيداً عن كل هذه العقاقير وهي عبارة عن حقنة تحتوي على الأجسام المضادة، تؤخذ مرة كل شهر بدلاً من العقاقير التي تأخذ كل يوم، وسيتم تسويقها مع مطلع عام 2015 بعد أن تنتهي التجارب النهائية عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات