أكياس الشاي تطلق مليارات الجزيئات البلاستيكية في الكوب

حذر علماء من أن جزيئات البلاستيك قد تلوث مشروبنا الساخن اليومي، حيث وجدوا أن أكياس الشاي تطلق مليارات الجزيئات الصغيرة في الكوب عندما تكون منغمسة فيه.

وأصبحت أكياس الشاي المصنوعة من البلاستيك، غير أكياس الورق التقليدي، شائعة بشكل متزايد، ووجدت النتائج الجديدة أن هذا البلاستيك يتحلل مع مرور الوقت، وينقسم إلى جزيئات صغيرة ونانوية الحجم، والتي تعادل 750 مرة أقل من سماكة شعرة الإنسان. ووجد الباحثون أيضاً أن البراغيث المائية المعرضة للحطام البلاستيكي الناجم عن أكياس الشاي، استمرت في النمو بشكل غير طبيعي، وأظهرت سلوكيات غير عادية.

ومع ذلك، فإن التأثير الدقيق على الإنسان الذي يبتلع جزيئات الجسيمات الدقيقة والبلاستيكية، غير معروف حتى الآن.

وتضاف هذه النتائج إلى الدراسات السابقة التي تم فيها اكتشاف هذه الملوثات البلاستيكية الضئيلة، والتي تشمل أيضاً المواد الغذائية والبيئية والحياة المائية.

تجارب

وقامت المهندسة الكيميائية لورا هرنانديز وزملاؤها في جامعة ماكجيل في كندا، بشراء أربعة أنواع مختلفة من الشاي يتم بيعها تجارياً من المقاهي ومحلات البقالة في مونتريال لتحليلها.

ووفقاً لـ«ديلي ميل» فقد توصل الباحثون إلى أن: «إبقاء كيس شاي بلاستيكي واحد في درجة حرارة التخمير يفرز نحو 11.6 ملياراً من قطع البلاستيك الدقيقة، و3.1 مليارات من المواد النانوية في كوب واحد من المشروبات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات