استئصال الرحم يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب

أظهر بحث جديد أجري في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل فريق من الأطباء المختصين بالأمراض النسائية والنفسية، بأن استئصال الرحم يزيد من خطر الإصابة باضطرابات الصحة العقلية.

وقال شانون لافلين توماسو، مدير مركز مايو كلينيك، إن دراسة أجراها مع فريق مختص، أظهرت بأن النساء اللواتي يخضعن لاستئصال الرحم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والعديد من الأمراض النفسية.

ووفقاً للدراسة فإن خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق والخرف المستقبلي والإدمان على المخدرات وانفصام الشخصية، يرتفع بنسبة 12 بالمئة لدى النساء اللواتي يخضعن لإزالة الرحم في سن تتراوح بين 18 و35 عاماً.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات