علاقة مباشرة بين التدخين والإصابة بضعف السمع

أفاد مجموعة من الباحثين الطبيين اليابانيين بأن ثمة علاقة مباشرة بين التدخين والإصابة بضعف السمع. وفقاً لمجلة «بحوث النيكوتين والتبغ».

تأثيرات

وتابع الباحثون اليابانيون أكثر من 50 ألف شخص، تراوحت أعمارهم بين 20 و64 سنة، وكانوا خالين من أي ضعف في قدرات السمع عند بدء المتابعة الطبية التي استمرت لمدة تفوق 8 سنوات، وذلك لمعرفة تأثيرات التدخين على قدرات السمع.

وأجرى الباحثون تقييماً لمستوى قدرات السمع لدى شريحة المشمولين بالدراسة، وذلك بشكل سنوي طوال مدة المتابعة في الدراسة، حيث لاحظو أن المُدخنين، مقارنة بمنْ لم يُدخنوا مطلقاً، هم الأعلى عُرضة للإصابة بضعف السمع بنسبة تصل إلى 1.6 ضعف، وذلك بغض النظر عن مستوى الضجيج الذي يتعرضون له في عملهم أو حياتهم اليومية. كما لاحظ الباحثون أن العلاقة قوية بين التدخين وحصول الضعف في سماع كل من: الأصوات العالية التردد، والأصوات المنخفضة التردد.

دراسة

وأضاف الباحثون في نتائج دراستهم ملاحظتهم أن ارتفاع خطورة الإصابة بضعف السمع جراء التدخين يبدأ بالزوال التدريجي بعد التوقف عنه، ويتطلب الأمر مرور 5 سنوات لتلاشي تأثير التدخين على قوة السمع لدى الشخص الذي كان مُدخناً في الماضي ثم توقف عنه لاحقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات