منتجات التبييض تضعف الأسنان وتزيد حساسيتها

حذّر أطباء من التأثير السلبي لمنتجات التبييض التي تباع في المتاجر على صحة الأسنان، إذ يمكن أن تضعف مينا السن وتزيد الحساسية.

وكشفت الدراسة، التي أجراها خبراء في طب الأسنان بكلية الطب في جامعة مانشستر، من مخاطر استخدام المنتجات التي يتم الحصول عليها دون وصفة طبية، إذ تنص القواعد الأوروبية على أن منتجات تبييض الأسنان الحاوية لبيروكسيد الهدروجين لا يمكن وصفها إلا من قِبل ممارسي طب الأسنان المؤهلين.

وعلى الرغم من ذلك، تباع العديد من المنتجات الحاوية لكلورات الصوديوم أو كربونات بيروكسيد الصوديوم في المتاجر، دون الحاجة إلى وصفة طبية، وهذه المنتجات هي التي تحذّر منها الدراسة الجديدة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

لا دليل

وقال فريق الأبحاث، الذي نشر نتائج الدراسة في مجلة طب الأسنان البريطانية، إن منتجات التبييض المرخصة آمنة وأجريت عليها الكثير من الأبحاث، في حين أن المنتجات التي تباع في الأسواق لا يوجد أي دليل على أنها استعمالها آمن على الأسنان.

واختبر الباحثون 5 أنواع من منتجات التبييض المتوافرة في المتاجر، وأظهرت النتائج أنها تضع من صلابة الأسنان، وتتلف السطح الخارجي لها بشكل ملحوظ.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة الدكتور جوزيف كرينوال: «ليست كل منتجات التبييض متماثلة وليست جميعها آمنة، ويجب توخي الحذر عند اختيار مواد التبييض المناسبة. ومع عدم توافر بيانات دقيقة بالمواد الداخلة في تركيب هذه المنتجات، يمكن أن تشكّل خطراً على صحة أسنان مستخدميها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات