المشي حفاة الأقدام داخل المنازل يخلق التوازن «الأيوني»

كشف علماء البكتيريا في جامعة نورث كارولينا أنّ المشي حفاة الأقدام داخل المنازل يخلق ما يُسمى التوازن «الأيوني» الذي يؤثر بشكل مباشر في الإحساس بالاستقرار العقلي.

وبحسب تقرير نشره موقع «تايمز أوف إنديا»، فإنّ ارتداء الأحذية يضعف من مرونة القدم ويعوق سير القدم بشكل طبيعي، لأنّ الوضع السيئ يؤدي إلى تشوهات كآلام الرقبة وآلام الظهر والركبة.

ومن خلال المشي حفاة القدمين، فإنّ ذلك يحسن الدورة الدموية في الجسم، ويقلل من تجلط الدم وأمراض الشريان التاجية، كما أنّه يعمل على تقوية العظام والعضلات، ويساعد على تقوية هذا جهاز المناعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات