التغذية السليمة في الصغر مفتاح الصحة في الكبر

تعد التغذية السليمة في الصغر مفتاح الصحة والعافية في الكبر، لذا شددت خبيرة التغذية الألمانية لينا إلستر على أهمية أن يتبع الأطفال نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً، لإمدادهم بالعناصر الغذائية المهمة لنموهم الجسدي والذهني.

وأوضحت الخبيرة الألمانية أنه لا غنى عن الخضراوات والفاكهة والبطاطس والحبوب، لا سيما الحبوب الكاملة، في النظام الغذائي للطفل، كي يتم إمداده بكميات كافية من الفيتامينات والألياف الغذائية والمعادن اللازمة لنموه، مع العلم بأنه لا بد أيضاً من إمداده بكميات وفيرة من منتجات الألبان والجبن لاحتوائها على كميات كبيرة من عنصري الكالسيوم والبروتين.

وأردفت إلستر أنه من الأفضل ألا يتم الإكثار من تقديم الحلوى للطفل؛ حيث ينبغي أن يتم تقديم مشروبات غير محلاة بالسكر للطفل قدر الإمكان، إلا أنه لا مانع من تقديم قطعة واحدة من الحلوى للطفل من آن لآخر، ولكن دون الإكثار عن قطعة واحدة في اليوم. وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أن منع الطفل تماماً عن الحلوى لا يُجدي نفعاً، وإنما يتسبب في تحفيز نوبات الجوع لديه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات