أول جهاز من نوعه لإصلاح الأعصاب التالفة في الجسم

طوّر باحثون في جامعتي نورث وسترن وواشنطن الأمريكيتين ما أسموه أول محفز عصبي صغير قابل للتحلل البيولوجي مصنوع من السيليكون والمغنسيوم والبوليمر، قادر على علاج الأعصاب التالفة في الجسم، واصفين إياه بـ«أول جهاز إلكتروني حيوي» يتحلل داخل الجسم.

وأوضح الباحثون أن الجهاز نجح في علاج أعصاب تالفة لدى مجموعة من الفئران، آملين أن يصبح هذا الجهاز الإلكتروني الدقيق بارقة أمل لكثير من المرضى البشريين.

وقالوا إنهم يعتمدون منذ زمن على الإلكترونيات لعلاج حالات صحية وإصابات، لكن بعد زراعتها جراحياً من المحتمل أن تتعطل بطارياتها داخل الجسم، فيضطر المريض للخضوع لعملية جراحية مرة أخرى.

تعليقات

تعليقات