زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن

أفادت دراسة، بأن المتاحف الفنية قد يكون لها تأثير مسكّن للألم المزمن، إذ وجد الباحثون أن من يعانون ألماً مزمناً وقاموا بجولات في متاحف فنية بصحبة مرشدين، تراجع لديهم الإحساس بعدم الراحة والانزعاج لوقت قصير بعد الجولة.

ودعا الباحثون 45 من رواد متحف «كروكر» للفن في ساكرامنتو في كاليفورنيا، قالوا إنهم يعانون ألماً مزمناً، للمشاركة في جولات خاصة بالمتحف مدة كل منها ساعة، تضم ما بين 3 - 5 قطع فنية.

وركز حديث القائمين على الجولة على خبرات المشاركين، بدلاً عن الأعمال الفنية. وقبل الجولات وبعدها، سأل الباحثون عن مستوى الألم، وقال 57 % من المشاركين، إنهم شعروا بتراجع الألم بعد الجولة.

تعليقات

تعليقات