ارتداء ملابس الرياضة خارج الجيم يسبب أعراضاً غير مرغوبة على الجلد

حذر خبراء من ارتداء الملابس الرياضية خارج صالات الجيم، إذ يمكن أن تتسبب بعواقب صحية غير مرغوبة على الجلد والبشرة.

وقالت الدكتورة أنجالي ماهتو، استشارية الأمراض الجلدية لصحيفة التلغراف البريطانية: إن الملابس الرياضية يمكن أن تفاقم بعض الأمراض والمشاكل الجلدية مثل الأكزيما وحب الشباب، لذلك يجب تجنب ارتداء هذه الملابس لفترة طويلة من الزمن.

استحمام

وأضافت الدكتورة ماهتو: «يجب أن يقتصر ارتداء الملابس الرياضية على صالات الجيم، ومن المفيد الاعتياد على الاستحمام مباشرة بعد ممارسة الرياضة، لتخفيف خطر الإصابة بالأمراض الجلدية».

وتظهر الدراسات، تزايداً في حالات التهاب الجلد والأكزيما، منذ الستينات من القرن الماضي، على الرغم من زيادة وسائل النظافة والمضادات الحيوية، وتوصي الجمعية البريطانية لأمراض الجلد، بضرورة تغيير العادات اليومية، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض الجلدية.

حب الشباب

وقال متحدث باسم الجمعية: «الأكزيما المهيجة يمكن أن تكون ناتجة عن ارتداء الملابس الضيقة، والملابس التي تفوح منها رائحة العرق. كما أن حب الشباب الميكانيكي هو نوع من حب الشباب يعاني منه الأشخاص الذين يمارسون الرياضة باستمرار، وذلك نتيجة استخدام الملابس الرياضية والمعدات المشتركة».

تعليقات

تعليقات