العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بكتيريا مبرمجة جينياً ترصد سرطان الكبد

    في نجاح طبي فريد، تمكن عالم أميركي من برمجة نوع من البكتيريا يشبه تلك الموجودة في لبن الزبادي، لرصد الأورام السرطانية في الكبد.

    وعرض الباحث تال دانينو من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا هذا النجاح في مؤتمر «التكنولوجيا والتسلية والتصميم» الذي عقد في مدينة فانكوفر الكندية.

    وقال الباحث إن طريقة برمجة الرموز الجينية في البكتيريا يمكن توظيفها لرصد الأورام الخبيثة لعدد آخر من السرطانات.

    وأضاف أن الاختبارات لم تنفذ إلا على الفئران التي تمت تغذيتها ببكتيريا «بروبايوتيك» المبرمجة جينياً. وهي في الأصل كائنات حية مفيدة، تشبه تلك الموجودة في لبن الزبادي.

    وتفرز البكتيريا المبرمجة إنزيمات معينة لدى مقابلتها الورم الخبيث، مما يؤدي إلى تغيير لون البول. وأظهرت النتائج دقة عالية في رصد أورام الكبد الخبيثة.

    وقال دانينو إن «هناك حاجة ماسة لرصد سرطان الكبد الذي يصعب الكشف عنه».

    ويحتل سرطان الكبد المرتبة الثانية في قائمة السرطانات القاتلة في العالم وأدى إلى هلاك 745 ألف مصاب به، حسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية لعام 2012. وتابع دانينو إن «أعداد البكتيريا الموجودة في جسم الإنسان تزيد على أعداد النجوم في المجرة».

    وأضاف أن «من المثير جداً أن بمقدورنا برمجة البكتيريا كما نبرمج الكمبيوتر.. إلا أننا لا نزال في البداية ولا نعرف تأثيرات ونتائج هذه البرمجة». وكانت دراسات سابقة قد أظهرت وجود مستوطنات كبيرة من البكتيريا داخل الأورام؛ خصوصاً المعوية.

    طباعة Email