النساء يتذكّرن الأحداث والوجوه أكثر من الرجال

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن النساء يتمتعن بذاكرة أفضل وأقوى من الرجال، في جميع مراحلهن العمرية، حتى بعد فترة انقطاع الطمث، التي تتراجع فيها قدرات الذاكرة لديهن.

وأوضح الباحثون في جمعية سن اليأس في أميركا أن المرأة تتفوق على الرجل في تذكر الأحداث والوجوه والأشياء التي يتعين القيام بها. وأجرى فريق البحث دراسته على 212 رجلاً وسيدة تتراوح أعمارهم بين 45 و55 عاماً، لتقدير مستويات الذاكرة والمهارات العقلية لديهم.

ووجد الباحثون، أن النساء في مرحلة منتصف العمر، يتفوقن على الرجال من الفئة العمرية نفسها في كل ما يتعلق بالذاكرة. وقال الباحثون إن نحو 75% من الرجال والنساء يعانون من مشاكل في الذاكرة كلما تقدم بهم العمر، لكن لا تزال المرأة تتفوق على الرجل عندما يتعلق الأمر بوظيفة الذاكرة، حتى في منتصف العمر ومرحلة الشيخوخة.

وأضافوا أن بعض الدراسات أشارت إلى أنه حتى في مرحلة الطفولة، فإن الإناث يتفوقن على الذكور في المهام المتعلقة بالذاكرة، وهذا ينطبق بشكل خاص على الذاكرة اللفظية.

وعن السر في ذلك، خلص الباحثون إلى وجود مستويات من هرمون يسمى «إستراديول» وهو أحد مشتقات هورمون «الأستروجين» الذي يؤثر على التعلم والتذكر، وهو متواجد بكثرة عند النساء أكثر من الرجال.

وأضافوا، أن مستويات هذا الهورمون تبدأ في الانخفاض في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وهو ما يؤثر بدوره على مستويات الذاكرة لدى السيدات، لكن تظل مستوياته أفضل من الاقران من الرجال في المرحلة العمرية نفسها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات