قلة شرب الماء توثر سلباً في سلوك الإنسان

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت خبيرة تغذية روسية عن تأثير سلبي ناتج عن قلة شرب الماء، موضحةً أنها تتسبب في تغيّرات في السلوك.

وأكدت الدكتورة يلينا سولوماتينا أن عواقب نقص الماء في الجسم كثيرة جداً، مشيرةً إلى أنها تؤثر سلباً في الدماغ وسلوك الشخص، إلى جانب أثرها في تكوُّن الحصى بالكلى وضعف منظومة المناعة.

وقالت سولوماتينا، حسبما أفاد موقع «روسيا اليوم»، إن الاعتقاد السائد بأن الإنسان يحتاج إلى لترين من الماء يومياً غير صحيح، مبينً أن لكل إنسان خصوصيته.

وأضافت أن كمية الماء التي يجب أن يشربها الإنسان تختلف من شخص إلى آخر، لافتةً إلى أنه يمكن أن تعادل 30 مليلتر من الماء لكل كيلوغرام من وزن الشخص.

وذكرت أن كبار السن هم الفئة الأكثر تضرراً من عدم شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم، مشددةً على أهمية شرب الماء بصورة متساوية خلال اليوم.

وحذرت من خطورة الامتناع عن شرب الماء فترات طويلة يعقبها شرب لتر ماء دفعة واحدة، موضحةً أن من شأن ذلك أن يُحدث عبئاً إضافياً غير ضروري على الجسم وخاصة على الجهاز البولي.

ونصحت بشرب 2-3 رشفات كل 20 دقيقة، مضيفةً أن مشكلات إهمال شرب الماء تشمل الجهاز الهضمي والرئتين والكبد وأعضاء أخرى في الجسم.

وتابعت: «يبدأ الجسم بالحفاظ على الماء عندما يشعر بنقصه، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى ضغط الدم وزيادة الوزن»، مشيرةً إلى أن نقص الماء يؤثر سلباً في المظهر، إذ تسوء حالة الجلد والشعر والأظافر.

ونبَّهت يلينا سولوماتينا على أن مشروبات مثل الشاي والقهوة لا تعوّض نقص الماء في الجسم، مبينةً أنها تؤدي إلى الجفاف.

طباعة Email