بعد وفاة هشام سليم بسببه.. مصر تكشف حقيقة صادمة عن سرطان الرئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف المعهد القومي للأورام في مصر عن حقيقة صادمة عن مرض سرطان الرئة الذي تسبَّب في وفاة الفنان هشام سليم.

وأوضحت الدكتورة علا خورشيد، رئيسة قسم طب الأورام بالمعهد القومي للأورام، أن سرطان الرئة يتزايد في مصر بشكل ليس طبيعياً.

وقالت علا، خلال مداخلة هاتفية أمس مع برنامج «مانشيت» على قناة «سي بي سي»، إن سرطان الرئة أصبح ترتيبه الثالث بين أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بعدما كان ترتيبه الخامس، مشيرةً إلى أنه ينتشر حالياً في سن أصغر، ويتوقع تزايده خلال السنوات المقبلة.

وأضافت أن المرض يتزايد في السيدات 10 أضعاف ما كان عليه في السابق، مؤكدةً الزيادة الملحوظة في أعداد المصابين به.

ولفتت إلى أن أزمة المرض تكمن أن اكتشافه يكون في مراحل متأخرة من المرض، إذ إن 80% من الحالات تكتشف إصابته به في مراحل متأخرة منه.

وتابعت: «المشكلة في المرحلة الرابعة أن الشفاء يكون صعباً جداً».

وبيَّنت أن التدخين أهم أسباب الإصابة بسرطان الرئة، وأن اكتشاف المرض في مراحل متأخرة يكون بسبب عدم ذهاب المريض إلى الطبيب إلا بعدما تظهر عليه أعراض المرض القوية.

وذكرت أن التدخين مسؤول عن سرطان الرئة بنسبة 80% أو أكتر، لافتةً إلى أن التدخين السلبي قد يؤدي إلى الإصابة، إذ إن 50% من السيدات المصابة من غير المدخنات.

طباعة Email