ماذا يحدث لصحتك عند تناول فاكهة «البابايا» الاستوائية؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد فاكهة البابايا الاستوائية واحدة من ألذ الفواكه التي لها قيمة غذائية عالية مفيدة للقلب والقولون وغيرها، وغالباً ما ينصح الأطباء بتناولها، لغناها بمضادات الأكسدة، فيتامين د، فيتامين سي، فيتامين أ، الكالسيوم والبوتاسيوم إلى جانب أنها غنية بالألياف الغذائية مما يجعلها من الفواكه المفيدة للصحة.

تحتوي البابايا على عدد من العناصر الغذائية، أبرزها «الكربوهيدرات، والألياف، والبروتين، وفيتامين أ، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك»، ما يعني أنها غنية أيضاً بمضادات الأكسدة المعروفة باسم الكاروتينات وخاصة نوع واحد يسمى الليكوبين، وهي تساعد على تقليل الالتهاب المزمن الذي يعتبر السبب الجذري للعديد من الأمراض، والحفاظ على نضارة الوجه.

ويسهم الليكوبين الموجود في البابايا على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، الذي يعد من بين 14 نوعاً من الفواكه والخضروات ذات الخصائص المضادة للأكسدة المعروفة التي أظهرت نشاطًا مضادًا للسرطان.

وتساعد البابايا على تحسين صحة القلب لغناها بالليكوبين، وفيتامين ج، ومضادات الأكسدة.

طباعة Email