تقنية لتجديد الخلايا ودرء أعراض الشيخوخة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف فريق من الباحثين عن تقنية تمكنهم من إعادة برمجة خلايا الجلد لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 38 و53 عاماً لجعلهم «أصغر سناً»، بعمر 30 عاماً، وفق «ذي غارديان» البريطانية.

ويمكن أن يؤدي البحث الذي يجريه معهد بابراهام في المملكة المتحدة إلى تطوير تقنيات من شأنها درء أمراض الشيخوخة عن طريق استعادة وظيفة الخلايا القديمة وتقليل عمرها البيولوجي.

وفي حين أن البحث لا يزال في مراحله الأولى، يمكن للنتائج في نهاية المطاف أن تحدث ثورة في الطب التجديدي، كما يزعم الباحثون. وفي التجارب، تعرضت الخلايا لتركيبة من المواد الكيميائية التي «أعادت برمجتها» لتتصرف مثل الخلايا الشابة وتزيل التغيرات المرتبطة بالعمر.

وتمكن علماء سابقاً من تحقيق مثل هذه النتائج، ولكن العمل الجديد استغرق إطاراً زمنياً أقصر بكثير، 13 يوماً مقارنة بـ50، وجعل الخلايا أصغر. وقال الدكتور ديلجيت جيل، الباحث في معهد بابراهام: «تمثل نتائج بحثنا خطوة كبيرة إلى الأمام في فهمنا لإعادة برمجة الخلايا».

طباعة Email