00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«عيش الغراب» يطرد الاكتئاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دراسة حديثة عن فوائد كبيرة لتناول فطر «عيش الغراب»، في الحد من أعراض الاكتئاب والقلق، وفق ما ذكر تقرير نشره موقع «سكاي نيوز عربية».

وتعد الدراسة التي نشرت في دورية «جورنال أو أفيكتف ديسأوردر»، من أوائل الأبحاث التي ترصد الرابط بين تناول الفطر والاكتئاب.

واعتمدت الدراسة على النظام الغذائي وبيانات الصحة العقلية لأكثر من 24 ألف بالغ في أنحاء الولايات المتحدة، في الفترة من عام 2005 إلى 2016.

ولا تفرق نتائج الدراسة بين أنواع مختلفة من الفطر، إذ يشير الباحثون إلى أن الفطر الأبيض، الأكثر شيوعاً في الولايات المتحدة والغني بالبوتاسيوم، إلى جانب أنواع عيش الغراب الأخرى مثل «عرف الأسد» الذي يحتوي على مكونات مضادة للالتهابات، يُعتقد أنها تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

وبحسب ما يقول الباحثون، فإن الفطر يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تحد من أعراض الاكتئاب، من بينها أحد مضادات الأكسدة القوية المعروفة باسم «الإرغوثيونين».

ويوجد «الإرغوثيونين» في أطعمة طازجة نتناولها يومياً، لكن الفطر يحتوي على «أعلى تركيزات منه»، وهو ما يعزز دوره في مواجهة الاكتئاب.

وفي تجارب سابقة أجريت على الحيوانات، وجد العلماء أن هذا المكون يستطيع عبور الحاجز الذي يفصل الدماغ عن باقي الجسم، مما يشير إلى أن «الإرغوثيونين» يمكن أن يكون له بعض التأثير على الصحة العصبية.

ويقول معدو الدراسة إن «الفطر هو أعلى مصدر غذائي للحمض الأميني إرغوثيونين - وهو مضاد للالتهابات لا يمكن تصنيعه، لذا فوجود مستويات عالية منه قد تقلل من خطر الإجهاد التأكسدي، مما قد يقلل أيضاً من أعراض الاكتئاب».

طباعة Email