00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التلوث والأشعة فوق البنفسجية يسببان تساقط الشعر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يُنظر إلى مشكلة تساقط الشعر على أنها غير قابلة للعلاج، ويميل كثيرون إلى الاعتقاد بأنها ترتبط بالشيخوخة أو الوراثة، ولا يوجد شيء يمكن القيام به حيالها، لكن دراسة حديثة نشرت في «المجلة الدولية لعلوم التجميل» أفادت أخيراً بأنه قد يكون هناك طريقة لمساعدة الذين يعانون تساقط الشعر.

وقد كشفت الدراسة، وفقاً لمجلة «وومنز وورلد» الأمريكية، عن أن مفتاح منع تساقط الشعر يكمن في محاربة الضغوط البيئية، كالتعرض للأشعة فوق البنفسجية والتلوث، اللذين يتسببان بإضعاف فروة الرأس، وتوصلت إلى أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي في فروة رأسنا، علماً أن هذا الإجهاد يعكس عدم التوازن بين الأكسجين المنتج والاحتفاظ به في خلايانا.

وتوصلت الدراسة إلى أن أولئك الذين استخدموا صيغاً مضادة للأكسدة لديهم 2400 من الألياف الشعر أكثر من أولئك الذين استخدموا دواء وهمياً. ومع ذلك، لوحظت أفضل النتائج على الأشخاص الذين لديهم شعر أكثر بالبداية.

طباعة Email