الزيوت العطرية تعالج ألم الصداع

أكدت دراسات علمية أن الزيوت العطرية يمكنها أن تساعد على التخلص من الإحساس بالألم الشديد في الرأس الناجم عن الصداع.

وذكر تقرير نشر تفاصيله موقع "سبوتنيك"، نقلاً "ذا هيلث سايت"، بأن تلك الزيوت المذهلة تمثل وسيلة مثلى لتخفيف الإجهاد والقلق واضطراب الهرمونات وارتفاع ضغط الدم وغيرها من العوامل التي تسبب الصداع.

زيت النعناع

يمكن لهذا الزيت المتعدد الاستخدامات أن يعالج العديد من المشكلات، بما في ذلك الصداع والتهاب العضلات والحكة وحروق الشمس ومشكلات الأسنان، لأنه يحتوي على المنثول الذي يساعد على استرخاء العضلات وتسكين الألم، كما يساعد على تخفيف الألم من صداع التوتر وكذلك نوبات الصداع النصفي، كل ما عليك فعله هو تخفيفه بزيت ناقل مثل زيت جوز الهند وتطبيقه على منطقة الصدغ.

زيت اللافندر

هذا الزيت الأساسي ليس مفيداً للبشرة فقط، بل هناك أدلة على أن استنشاق رائحة زيته يساعد على التخلص من نوبات الصداع النصفي، من خلال وضع زيته المخفف على الجلد، واستنشاقه.

الأوكالبتوس

يمثل الأوكالبتوس علاجاً لصداع الجيوب الأنفية، ويساعد على فتح الممرات الأنفية وتنظيف الجيوب الأنفية، بوضع زيته على منطقة الصدر، أو إضافة بضع قطرات منه إلى الماء الساخن واستنشاق البخار.

زيت إكليل الجبل

يتمتع إكليل الجبل بخصائص مضادة للالتهابات ودور فعَّال في تسكين الآلام الناجمة عن الإجهاد وتحسن الدورة الدموية، ما يجعله يسهم في علاج الصداع.

وأكدت دراسات أن زيت إكليل الجبل المستخدم مع أدوية أخرى يمكن أن يساعد على التخلص من الصداع، من خلال مزج بضع قطرات منه مع زيت ناقل مثل زيت جوز الهند، وتدليك منطقة الألم من الرأس.

زيت البابونج

لدى البابونج فوائده عديدة توفر الراحة من الصداع، ويمكن أن يؤدي استخدام زيته العطري إلى إرخاء الجسم وتهدئة العضلات، وعلاج القلق والأرق، من خلال إضافته إلى الماء الساخن واستنشاق البخار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات