مواطنون ومقيمون في دبي يبادرون إلى تناول اللقاح

التطعيم ضد «كوفيد 19» تحصين للمجتمع

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بادر مواطنون ومقيمون في إمارة دبي بأخذ لقاح «كوفيد 19»، مؤكدين أنهم حرصوا على الخطوة لمساهمتها في تعزيز صحة وسلامة الجميع وأنها تحصين للمجتمع، معربين عن فخرهم بإنجاز وصول اللقاح، ولفتوا إلى أنهم لم يشعروا بأية أعراض أو ألم لدى تناولهم اللقاح، وأنه لا يختلف عن اللقاحات العادية، ووجهوا شكرهم إلى الجهات المختصة على الجهود الكبيرة في مكافحة الوباء.

كما ناشدوا بالتسجيل لأخذ اللقاح للتخلص من الوباء في سبيل العودة لممارسة الحياة الطبيعية. وكانت هيئة الصحة في دبي، بدأت بالتنسيق مع كل من اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، حملة التطعيم باللقاح المضاد لـ«كوفيد 19» «فايزر- بايونتيك».

وقال علي سالم علي العديدي، من كبار المواطنين ويبلغ من العمر 84 عاماً، إنه حرص على أن يكون من أوائل من يتلقى اللقاح، خاصة وأنه يعاني من مرض السكري ولذلك كان لزاماً عليه المسارعة لأخذ اللقاح من باب الإجراءات الاحترازية.

وأوضح أنه خضع لفحص طبي سريع قبل أخذ اللقاح، وجرى سؤاله حول ما إذا كان لديه أمراض أخرى، وبعد الإجابة عن الأسئلة قام بالتوقيع على الطلب المخصص للقاح، وبعدها حصل على الجرعة الأولى للقاح، مؤكداً بأنه لم يشعر بألم وإنما حاله حال اللقاحات العادية. وتوجه علي سالم بالشكر إلى حكومة دبي وهيئة الصحة وشرطة دبي على الجهود الكبيرة في محاربة الوباء، وحرصهم على سلامة المواطنين والمقيمين، وإعطاء الأولوية لكبار المواطنين والمقيمين.

وقاية

وقال عاصف خان فضل، 37 عاماً من باكستان، ويعمل سائقاً في «طرق دبي»: «حرصت على أن أكون من أوائل المتلقين للقاح، علماً بأني لا أشكو من أي أمراض، وإنما من باب الوقاية من الإصابة بالفيروس، وأنصح وأشجع الكل على أخذ اللقاح الذي توفره حكومة دبي مجاناً للمواطنين والمقيمين».

بدوره، قال عادل حسن شكر الله عبد الله، 32 عاماً من شرطة دبي: «قبل أخذ اللقاح يتم إجراء بعض الفحوصات البسيطة كفحص لمستوى السكر في الدم والضغط والطول والوزن، ويتم التوقيع بعدها على طلب التطعيم واصفاً الإجراءات المتبعة بالسهلة والبسيطة»، وبين أنه لم يشعر بأي ألم أو أعراض جانبية للقاح، ونصح الجميع بالإسراع في التسجيل لأخذ اللقاح، مضيفاً: «نشكر حكومة دبي وهيئة الصحة على إتاحتهم هذه الفرصة الذهبية للمواطنين والمقيمين، وأدعو كل من تنطبق عليهم شروط أخذ اللقاح للإسراع في التسجيل وأخذه حتى نرتاح جميعاً من هذا الكابوس الذي جثم على صدورنا».

من جهتها، قالت اشا سوسن فيليب، وتعمل ممرضة في هيئة الصحة بدبي: «كوني أعمل في خط الدفاع الأول لن أتردد لحظة واحدة، وحرصت على أن أكون من أوائل الكوادر التمريضية التي تتلقى اللقاح، كوننا أكثر عرضة للمرض بحكم طبيعة عملنا، والآن بإمكاني أن أزاول مهنتي دون خوف، وأناشد كافة زملائي في المهنة للإسراع في أخذ اللقاح حتى نحمي أنفسنا وأسرنا، ومجتمع دولة الإمارات من هذه الجائحة».

طبيعة العمل

من جانبها، قالت شما سيف راشد العليلي، فني طب طارئ في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إنها حرصت على أخذ لقاح «كوفيد 19»، نظراً لطبيعة عملها في خط الدفاع الأول، حيث أمضت فترة طويلة في التعامل مع مرضى «كورونا» أثناء نقلهم للمستشفيات، ولذلك حرصت على أخذ اللقاح للوقاية من الإصابة بالمرض ولحماية ووقاية أسرتها ومجتمعها. وتابعت: «التطعيم سهل جداً وبسيط ولا يختلف عن المطاعيم العادية، ولا يترك آثاراً ولا أعراضاً، وأنصح جميع خط الدفاع الأول بالإسراع بأخذ المطعوم».

ودعت جميع المواطنين والمقيمين ممن تنطبق عليهم شروط أخذ اللقاح للإسراع بحجز موعد لأخذ اللقاح، خاصة وأن حكومة دبي كانت من السباقين في الحصول على المطعوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات