أول جراحة روبوتية لعلاج تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

أكد أطباء كنديون أجروا أول جراحة روبوتية عن بُعد لعلاج تمدد الأوعية الدموية في المخ، أن هذا النهج يمكن أن ينقذ حياة الكثيرين من الإصابة بالسكتة الدماغية.

ويمكن أن يكون استخدام التكنولوجيا خطوة أولى نحو الجراحة الروبوتية عن بُعد للسكتة وغيرها من الحالات التي تؤثر على الأوعية الدموية في الدماغ.

وكما أوضح الأطباء الكنديون، فإن التكنولوجيا الروبوتية يتم استخدامها بالفعل في العديد من العمليات الجراحية بما في ذلك عمليات القلب، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم استخدامها في عمليات الدماغ الدقيقة.

وقد قام فريق الأطباء من تورونتو، بإجراء العملية على امرأة تبلغ من العمر 64 عاماً مصابة بتمدد الأوعية الدموية في قاعدة جمجمتها، باستخدام ذراع روبوتية لوضع دعامة في جدران الأوعية الدموية المتمددة. وبعد هذه العملية نجح الأطباء في إجراء خمس عمليات أخرى للأوعية الدموية باستخدام الذراع الآلية. وقال الدكتور منديس بيريرا في بيان لجمعية السكتة الدماغية الأمريكية: «هذه التجربة هي الخطوة الأولى نحو تحقيق رؤيتنا لإجراءات الأوعية الدموية عن بعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات