الأمواج فوق الصوتية لعلاج الباركنسون

كشفت دراسة حديثة أجريت في إيطاليا مؤخراً أن الموجات فوق الصوتية قد تخفف من أعراض مرض باركنسون الذي يعرف بداء الشلل الرعاشي.

وقال باحثون إيطاليون إن العلاج بالأمواج فوق الصوتية لا يزال في حدوده الدنيا، لكنه علاج واعد للتخلص من الرعاش والاهتزاز الناجمين عن مرض باركنسون بشكل دائم.

وتتم طريقة العلاج عبر استهداف أشعة الأمواج فوق الصوتية لمركز صغير في الدماغ مسؤول عن الاهتزاز، يُطلق عليه اسم المهاد، حيث يتم تسخينه وتدمير جزء منه.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور فيديريكو برونو، اختصاصي الأشعة في جامعة لاكويلا الإيطالية، إن التطبيق السريري لهذه التقنية للأمراض العصبية بما فيها مرض باركنسون، هو خطوة متقدمة في علاج هذا المرض، مشيراً إلى أن قلة من المرضى يعرفون خيار العلاج هذا، ولا يوجد الكثير من المراكز المتخصصة المجهزة بالتقنية المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات