العيون قد تكشف أمراض القلب والشرايين

يعتمد الأطباء على عدة عناصر لرصد مخاطر الإصابة بأمراض القلب، منها: العُمر، وتاريخ التدخين، وضغط الدم.

واقترحت نتائج أبحاث جديدة اعتبار التغير الذي يصيب الأوعية الدموية في خلفية العين أحد المؤشرات الرئيسية على تزايد الخطر على القلب والشرايين، لأنه أداة تنبؤ أكثر دقة. ويمكن رصد هذا التغير في مرحلة مبكرة من الطفولة، بين 6 و8 سنوات.

وبحسب الدراسة الجديدة التي أجريت في جامعة بازل بسويسرا يمكن رصد التغير في الأوعية الدموية للشبكية نتيجة ضغط الدم داخل العين في وقت مبكر بين عمر 6 و8 سنوات.

ووفقاً للأبحاث التي نشرتها دورية «هايبرتنشن» فإنه حتى إذا كان الطفل في حالة صحية جيدة، يمكن كشف التغيرات التي تصيب الأوعية الدموية المتصلة بشبكية العين كمؤشر مبكر لأمراض القلب في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات