«صحة دبي» تفوز بذهبيتين وفضيتين ضمن جوائز ستيفي الدولية للأعمال

فازت هيئة الصحة بدبي بأربع جوائز ضمن جائزة ستيفي الدولية للأعمال لعام 2019 لمشاريعها المبتكرة وخدماتها عالية الجودة في مجال الرعاية الصحية، وذلك بعد التنافس الشديد مع أكثر من 4000 مشارَكة تمثل 74 دولة على مستوى العالم، حيث جاء فوز الهيئة بذهبيتين وفضيتين.

وحصلت مبادرة «نبضات» التابعة للهيئة على جائزة ذهبية في فئة المسؤولية الاجتماعية للشركات، كما حصلت على لقب «برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركات للعام في الشرق الأوسط وإفريقيا» بينما فاز مركز دبي للثلاسيميا بجائزة ذهبية في فئة «شركة منتجات وخدمات الصحة العامة.

كما فازت هيئة الصحة بدبي بجائزتين فضيتين: الأولى عن موقعها الإلكتروني ضمن فئة»أفضل موقع إلكتروني«والثانية عن تطبيق»دمي«ضمن فئة»أفضل تطبيق جوال من قبل جهة حكومية«.

ويعد الفوز بهذه الجائزة الدولية شهادة عالمية لتطور خدمات الرعاية الصحية في دبي، واهتمامها بتقديم خدمات صحية متميزة وعالية الجودة تلبي احتياجات المرضى والمتعاملين بشكل عام تماشياً مع رؤية واستراتيجية دبي 2016-2021، حيث سخرت الهيئة جهودها لتوظيف واستغلال التكنولوجيا والتقنيات الذكية لخدمة المرضى والمتعاملين بشكل عام بهدف تسهيل وتبسيط وتسريع الحصول على الخدمة، وتعزيز الكفاءة التشغيلية، وتحسين تجربة للمرضى.

تعزيز

من جانبه، قال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن مثل هذه الجوائز المرموقة تمثل تعزيزاً مباشراً للحضور القوي لمدينة دبي على خريطة الصحة الدولية، وانعكاساً للقدرات التنافسية التي يتسم بها القطاع الصحي في الإمارة.

وأوضح أن الهيئة تركز في جميع الجهود التطويرية التي تقوم بها على رفع تكامل خدماتها الطبية وجودتها، وتحسين رحلة المتعاملين داخل المستشفيات والمراكز، وتهيئة بيئة الاستشفاء لتكون باعثة على التفاؤل والراحة ومجددة للحياة، إلى جانب تبني أحدث الأنظمة والحلول الذكية في التشخيص والوقاية والعلاج، وكل ذلك وفق المعايير الدولية والأصول المتعارف عليها، والتي تتوافق وأية معايير تنافسية سواء في جانب الاعتمادات الدولية أو الجوائز، مثل (جائزة ستيفي).

كما أشار معاليه إلى أن الهيئة تعد المتعامل هو محور التطوير، وهو المستهدف من الخطط والبرامج والمبادرات، وهي تسعى دائماً لخدمته، مؤكداً أن إسعاد المتعامل، هو ما يصل بالهيئة إلى منصات التتويج، وهو ما يحفزها على تقديم الأفضل دائماً.

وتفصيلاً فقد أشارت حيثيات الفوز إلى أن مبادرة» نبضات«حصلت على الجائزة الذهبية، نظراً لإنجازاتها المتعددة التي حققتها خلال السنوات السابقة في تخفيف معاناة الأطفال المرضى المعوزين من مختلف الجنسيات ممن يعانون من تشوهات في القلب، حيث يتم تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وهيئة الصحة بدبي.

وفاز مركز دبي للثلاسيميا، بالجائزة الذهبية ضمن جوائز ستيفي، بوصفه مركزًا متخصصًا يوفر للمصابين بالأمراض الوراثية خدمات طبية نوعية متخصصة.

وجاء فوز تطبيق»دمي) للتبرع بالدم بجائزة فضية ضمن هذه المسابقة لمزاياه المتعددة وإتاحة الفرصة للمتبرعين للإجابة على استبيان أهلية التبرع وقراءة المواد التعليمية السابقة للتبرع عبر هواتفهم المحمولة قبل وصولهم إلى مركز التبرع، والسماح للجمهور بتسجيل بياناتهم ليتم الاتصال بهم أثناء حالات الطوارئ والكوارث للتبرع بالدم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات