التحوّل الجديد يهدف إلى تعزيز جودة الحياة

«صحة دبي» تدشّن مركز الابتكار الصحي

دشّنت هيئة الصحة بدبي، الأسبوع الماضي، بمكتبة راشد الطبية، مركز الابتكار الصحي، الذي جاء متوافقاً في برامجه وحزمة مبادراته وأهدافه، مع التوجهات العامة للدولة وأجندة الابتكار الوطنية، والتطلعات المستقبلية لمدينة دبي، واستراتيجية الابتكار (2018 /‏‏ 2021)، التي تتبنى الهيئة تنفيذها، تعزيزاً لجودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل.

ويأتي تدشين المركز بالتزامن مع (شهر الإمارات للابتكار)، وتأسيساً على الخطوات المهمة التي قطعتها هيئة الصحة بدبي خلال السنوات القليلة الماضية، على طريق الابتكار، ومجمل المشروعات التي نفذتها، ومجموعة التقنيات المتصلة بالحلول الذكية والذكاء الاصطناعي التي استحوذت عليها، والتي تم توظيفها وتسخيرها لخدمة المرضى، من خلال مختلف التخصصات الطبية.

ساحة مفتوحة

ويعد «مركز الابتكار الصحي» ساحة مفتوحة ومهيأة للعصف الذهني وتبادل الأفكار المبتكرة والتجارب الناجحة، كما يعد منصة متكاملة التجهيزات للقاءات العلماء والخبراء والمبتكرين وصناع القرار والمخططين والأكاديميين والطلبة الموهوبين، من داخل الدولة وخارجها، حيث حرصت الهيئة خلال تأسيس المركز على تهيئة وتوفير المناخ المناسب والمحفز على الإبداع، بما يدعم توجهاتها ليكون «مركز الابتكار الصحي» في صدارة المراكز المماثلة عالمياً، فضلاً عن كونه مختبراً دولياً متطوراً لمجسمات الأعضاء البشرية المنتجة عن طريق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي: إن الهيئة، ومن خلال «مركز الابتكار الصحي» قد أرست منظومة أكثر تطوراً للإبداع وإنتاج الأفكار المبتكرة القابلة للتطبيق، وذلك وصولاً إلى رعاية صحية مستدامة، فيما أوضح معاليه أن «صحة دبي» تتبنى استراتيجية واضحة للابتكار، تهدف إلى جعل دبي رائدة للرعاية الصحية المعتمدة على النماذج المبتكرة والمتكاملة، وذلك من خلال تبني وتضمين الابتكار في جميع مكونات منظومة الرعاية الصحية، إلى جانب تطبيق أسس ومعايير الالتزام والمساءلة في إطار مبتكر لحوكمة القطاع الصحي.

ولفت معاليه إلى أن المركز من شأنه تعزيز ثقافة الابتكار في الهيئة، بما يحقق رسالة وقيم الهيئة ورؤيتها وهدف الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

وأثنى القطامي على التقدم الذي أحرزه أطباء الهيئة والنجاحات المتوالية، التي حققها الأطباء لدى استخدامهم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العديد من العمليات الجراحية الدقيقة والمعقدة، بما فيها زراعة أول فك في فم مريض تم إنتاجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وتعرف معاليه خلال جولته في المركز على برنامج التدريب «حوكمة»، الذي يعد الأحدث لدى الهيئة في تدريب وتنمية مهارات الموارد البشرية لتكون أكثر قدرة على استخدام البيانات وفق أنظمة الذكاء الاصطناعي، كما تعرف معاليه على سلسلة البرامج وورش العمل التدريبية التي تضمنتها أجندة المركز طوال العام.

مجلس الابتكار الصحي

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن تشكيل مجلس الابتكار الصحي برئاسة الدكتورة فريدة الخاجة المديرة التنفيذية لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض، والذي ضم عدداً من المسؤولين والمختصين، ويهدف المجلس إلى ضمان ورعاية تحول الهيئة إلى مؤسسة مبتكرة تتبنى الابتكار في جميع مكونات نظام الرعاية الصحية في الهيئة وعلى مستوى إمارة دبي.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات